الصحة النفسية

علاج فقدان الشهية النفسي

كيفية علاج فقدان الشهية النفسي

علاج فقدان الشهية النفسي ، فقدان الشهية النفسي ، الذي يُطلق عليه أيضًا فقدان الشهية العصبي ، يعدّ اضطرابًا محتملًا في تناول الطعام يتميز بتجويع النفس وفقدان الوزن الزائد ، و يتم تشخيص هذا الاضطراب عندما يزن الشخص 15٪ على الأقل من وزنه الطبيعي المثالي ، وفقدان الوزن الشديد عند الأشخاص الذين يعانون من مرض فقدان الشهية النفسي ، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة قد تصل إلى الموت .

طرق علاج فقدان الشهية النفسي

علاج فقدان الشهية النفسي
علاج فقدان الشهية النفسي

ما الذي يسبب فقدان الشهية ؟

السبب الدقيق لفقدان الشهية غير معروف ، لكن الأبحاث تشير إلى أن توليفة من عوامل شخصية معينة ، والعواطف ، وأنماط التفكير ، وكذلك العوامل البيولوجية والبيئية قد تكون مسؤولة ، إضافة إلى أسباب مختلفة منها تساعد في تطور الاضطراب :
– مشاعر عدم كفاية أو تدني احترام الذات .
– القلق .
– الغضب .
– الشعور بالوحدة .
– علاقات مضطربة ، أو تاريخ من الضيق حول حجم أو وزن الذين يعانون من فقدان الشهية النفسية .
– الضغط من الأقران والمجتمع الذي يساوي النحافة والمظهر الجسدي مع الجمال .
– أسباب جسدية.

ما هي أعراض فقدان الشهية النفسي ؟

غالبًا ما تتضمن أعراض فقدان الشهية ما يلي :
– فقدان الوزن السريع على مدى عدة أسابيع أو أشهر .
– استمرار اتباع نظام غذائي ( الأكل المحدود حتى عندما يكون الوزن منخفضًا جدًا ) .
– الاهتمام غير المعتاد بالطعام أو السعرات الحرارية أو التغذية أو الطهي .
– الخوف الشديد من زيادة الوزن .
– عادات الأكل الغريبة أو الروتين ، مثل الأكل سراً .
– عدم القدرة على تقييم واقعي لوزن الجسم .
– السعي لتحقيق الكمال والانتقاد الذاتي .
– الاكتئاب .
– القلق .
– التهيج
– غياب الحيض عند الإناث .
– مرض متكرر .
– ارتداء ملابس فضفاضة لإخفاء فقدان الوزن .
– الانسحاب الاجتماعي ، أو عدم التواصل مع المحيط .

ما هو علاج فقدان الشهية النفسي ؟

غالباً ما ينطوي العلاج على مجموعة من طرق العلاج التالية :
العلاج النفسي :
هذا نوع من الاستشارة الفردية التي تركز على تغيير التفكير ( العلاج المعرفي ) والسلوك ( العلاج السلوكي ) لدى الشخص المصاب باضطراب في الأكل ، ويتضمن العلاج تقنيات عملية لتطوير المواقف الصحية تجاه الغذاء والوزن ، وكذلك أساليب لتغيير الطريقة التي يستجيب بها الشخص للمواقف الصعبة .
الدواء :
يمكن استخدام بعض الأدوية المضادة للاكتئاب مثل مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) للمساعدة في السيطرة على القلق والاكتئاب المرتبط باضطراب الأكل .
استشارات التغذية :
تعتمد هذه الاستراتيجية على تدريس نهج صحي للطعام والوزن ، من أجل المساعدة في استعادة أنماط الأكل الطبيعية ، وتعليم أهمية التغذية واتباع نظام غذائي متوازن .
العلاج الجماعي أو العائلي :
دعم الأسرة مهم جدًا لنجاح العلاج ، من المهم أن يفهم أفراد الأسرة اضطراب الأكل وأن يتعرفوا على علاماته وأعراضه ، قد يستفيد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل من العلاج الجماعي ، حيث يمكنهم العثور على الدعم ، ومناقشة مشاعرهم واهتماماتهم بصراحة مع الآخرين الذين يشاركونهم تجارب ومشاكل مشتركة .
العلاج في المستشفيات :
كما ذكر أعلاه ، قد تكون هناك حاجة إلى العلاج في المستشفى لعلاج فقدان الوزن الحاد الذي أدى إلى سوء التغذية وغيرها من مضاعفات الصحة العقلية أو البدنية الخطيرة ، مثل اضطرابات القلب والاكتئاب الخطير وخطر الانتحار ، وفي بعض الحالات ، قد يحتاج المريض إلى التغذية من خلال أنبوب التغذية أو عن طريق الوريد .

اشترك في صفحتنا : https://www.facebook.com/abjadih

مواضيع ذات صلة :
كثرة الاكل .
قلة الاكل .
البوليميا وعلاجها .
اسباب الاكل الكثير .
اعراض قلة الاكل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى