اسلام

صلاة قيام الليل

قيام الليل و قضاء معظم الليل أو جزء منه في عبادة الله بالصلاة و تلاوة القرآن وذكر الله ويطلق قيام الليل على العبادة عموماً و على صلاة قيام الليل خصوصا

و صلاة قيام الليل سُنة مؤكدة تواترت النصوص من الكتاب والسنة بالحث عليها والتوجيه إليها والترغيب فيها ببيان عظيم شأنها وجزالة الثواب عليها .

قال الله تعالى : { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ } ( السجدة 16 ) .

قال ابن كثير في تفسيره : ( يعني بذلك قيام الليل ، وترك النوم والاضطجاع على الفرش الوطيئة ) و قال مجاهد والحسن في قوله تعالى : ( تتجافى جنوبهم ) يعني بذلك قيام الليل .

وقال الله تعالى : { أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آَنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآَخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ } ( الزمر 9 ) أي هل يستوي من هذه صفته مع من نام ليله غير عالم بوعد ربه ولا بوعيده .
عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه، فقلت له : ( لم تصنع هذا يا رسول الله، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ قال: أفلا أحب أن أكون عبداً شكوراً ) ( متفق عليه ) .

كيفية صلاة قيام الليل

تصلى صلاة قيام الليل ركعتين ركعتين أي يصلي ركعتين ثم يسلم و يصلي ركعتين و هكذا حتى نهاية الصلاة و يسن أن تُبدأَ صلاة قيام الليل بركعتين خفيفتين و ذلك لحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: (صلاةُ الليلِ مَثْنى مَثْنى، فإذا رأيتَ أنَّ الصبحَ يُدركُك فأَوتِرْ بواحدةٍ، فقيل لابنِ عمرَ: ما مَثْنَى مَثْنَى؟ قال: أن تُسلِّمَ في كلِّ ركعتَينِ) ( صحيح مسلم ) ولحديث زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ رضي الله عنه قال : قُلْتُ : (ل َأَرْمُقَنَّ صَلَاةَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه و سلم اللَّيْلَةَ، فَتَوَسَّدْتُ عَتَبَتَهُ أَوْ فُسْطَاطَهُ (البيت من الشَعْر) فَصَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ ) ( صحيح مسلم ) .

افضل وقت صلاة قيام الليل

يبدأ وقت صلاة قيام الليل بعدَ الانتهاء من أداء صلاة العشاء إلى طلوع الفجر أما أفضل أوقاته فالثّلث الأخير من اللّيل و ذلك لحديث عبد الله بن عمرو بن العاص قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن أحب الصيام إلى الله صيام داود . وأحب الصلاة إلى الله صلاة داود . كان ينام نصف الليل ، ويقوم ثلثه . وينام سدسه . وكان يصوم يوما ويفطر يوما ) .

فضل صلاة قيام الليل

لـ صلاة قيام الليل فضل عظيم حيث وصف الله تعالى أجر القوامين بالليل بقوله : { وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا * وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا . . . إلى أن قال : أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا * خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا } ( الفرقان/64-75 ) .
وفي ذلك من التنبيه على فضل صلاة قيام الليل وأنه من أسباب صرف عذاب جهنم والفوز بالجنة وما فيها من النعيم المقيم وجوار الرب الكريم .
وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل ) ( صحيح مسلم ) .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق