اسلام

صلاة الجنازة

صلاة الجنازة في الاسلام هي صلاة تصلى على الميت يصليها المرء وهو قائم لا ركوع فيها و لا سجود و هي سبب من أسباب التخفيف عن الميت و الشفاعة له إن أذن الله تعالى .
عن مالك بن هبيرة قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : ( ما مِن مؤمنٍ يموتُ فيُصَلِّي عليه أمةٌ مِن المسلمين ، يَبَلغون أن يكونوا ثلاثةَ صفوفٍ إلا غُفِرَ له . فكان مالكُ بنُ هُبَيْرةَ يَتَحَرَّى إذا قلَّ أهلُ الجِنازةِ أن يَجْعَلَهم ثلاثةَ صفوفٍ ) ( مسند الإمام أحمد ) .
وعن عائشة رضي الله عنها عن النّبي صلّى الله عليه وآله وسلّم : ( ما من ميِّتٍ تُصلِّي عليه أمَّةٌ من المسلمين يبلغون مائةً ، كلُّهم يشفعون له ، إلَّا شُفِّعوا فيه ) ( صحيح مسلم ) .

فضل صلاة الجنازة

لـ صلاة الجنازة على المسلمين فضل و أجر عظيم عند الله عز و جل فلقد ثبت بالحديث الصحيح :
عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان ، قيل : وما القيراطان ؟ قال : مثل الجبلين العظيمين ) ( متفق عليه ) .
وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه : ( أنّه كان قاعداً عند عبدالله بن عمر، إذا طلع خبّاب صاحب المقصورة، فقال: يا عبدالله بن عمر، ألا تسمع ما يقول أبو هريرة ؟ إنّه سمع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : من خرج مع جنازة من بيتها وصلّى عليها، ثمّ تبعها حتى تدفن كان له قيراطان من أجر، كلّ قيراط مثل أحد، ومن صلّى عليها ثمّ رجع كان له من الأجر مثل أحد، فأرسل ابن عمر خبّاباً إلى عائشة يسألها عن قول أبي هريرة ثمّ يرجع إليه فيخبره ما قالت ؟ وأخذ ابن عمر قبضةً من حصباء المسجد يقلبها في يده حتّى رجع إليه الرّسول فقال: قالت عائشة : صدق أبو هريرة، فضرب ابن عمر بالحصى الذي كان في يده الأرض، ثمّ قال: لقد فرّطنا في قراريط كثيرة ) ( متفق عليه ) .

حكم صلاة الجنازة

من المتفق عليه بين العلماء أن صلاة الجنازة فرض كفاية لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بها .
عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال : ( كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ أتي بجنازة فقالوا صل عليها فقال هل عليه دين قالوا لا قال فهل ترك شيئا قالوا لا فصلى عليه ثم أتي بجنازة أخرى فقالوا يا رسول الله صل عليها قال هل عليه دين قيل نعم قال فهل ترك شيئا قالوا ثلاثة دنانير فصلى عليها ثم أتي بالثالثة فقالوا صل عليها قال هل ترك شيئا قالوا لا قال فهل عليه دين قالوا ثلاثة دنانير قال صلوا على صاحبكم قال أبو قتادة صل عليه يا رسول الله وعلي دينه فصلى عليه ) .

كيفية صلاة الجنازة

صلاة الجنازة صلاة ذات صفة خاصة بها فهي صلاة بلا ركوع أو سجود حيث يقف الإمام عند رأس الرجل وعند وسط المرأة ؛ لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أنس وسمرة بن جندب رضي الله عنهما ثم يقف المصلون خلفه في صفوف و الصلاة أربع تكبيرات :
– يكبر التكبيرة الأولى ثم يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويسمي ويقرأ الفاتحة وسورة قصيرة أو بعض الآيات .
– يكبر التكبيرة الثانية ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم مثلما يصلي عليه في آخر الصلاة ( الصلوات الإبراهيمية ) .
– يكبر التكبيرة الثالثة ويدعو للميت و من الأدعية المأثورة عن النبي بعد التكبيرة الثالثة ( اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان ) و ( اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه، وأكرم نزله ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم أبدله داراً خيراً من داره، وأهلا خيراً من أهله، اللهم أدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار، وافسح له في قبره ونور له فيه، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده ) و لا بأس أن يدعو له دعوات أخرى .
– يكبر التكبيرة الرابعة و يستحب الدعاء بعدها وقد ذكر النووي في رياض الصالحين أنه يستحب أن يقول بعد الرابعة: ( اللهم لا تحرمنا أجره، ولا تفتنا بعده، واغفر لنا وله ) ثم ينهي الصلاة بالتسليم .
بعد صلاة الجنازة اذا كنت ستقوم بواجب عزاء اهل الميت اقرأ ايضا : هدي النبي في عزاء الميت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى