الخلفاء

مواقف عمر بن الخطاب

مواقف عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه في نصرة الإسلام كثيرة ومتعددة ، فهو ثاني الخلفاء الراشدين بعد أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، وشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الفتوحات الإسلامية وله العديد من المواقف المؤثرة في الدعوة الإسلامية ونشرها في الأمصار ، تابع معنا مقال مواقف عمر بن الخطاب .

مواقف عمر بن الخطاب

مواقف عمر بن الخطاب
مواقف عمر بن الخطاب

مواقف عمر بن الخطاب في فتح مكة

كان عمر إبن الخطاب أميراً على حرس رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة ، وبعدها وطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في البطحاء عمر إبن الخطاب أن يذهب إلى الكعبة ويزيل كل صورة فيها ، ولم يدخل محمداً صلى الله عليه وسلم إلا بعد أن أزيلت كل صورة بها .

مواقف عمر بن الخطاب
مواقف عمر بن الخطاب

مواقف عمر بن الخطاب وعمله في جباة الزكاة

كان عمر ابن الخطاب من عمال الصدقة وجباة الزكاة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد طلب عمر من عبد الله بن السعدي أن يقوم بجمع الصدق عنه ، وعندما فرغ من عمله أعطاه أجراً هو عمالته ، فأبى عبد الله بن السعدي أن يأخذ أجراً قائلاً أنا عملت وأجري على الله ، إلا أن عمر بن الخطاب قال له خذ ما أعطيتك إياه فأنا قمت بهذا العمل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأعطاني أجراً في مقابل عملي فرددت مثل قولك الآن له فرد على نبي الله محمداً صلى الله عليه وسلم ، إن أعطيت لك شيئاً بدون أن تطلب وتسأل فكل وتصدق ، ولم يوضح عمر إبن الخطاب ما هو نوع العمل الذي طلبه منه رسول الله صلى الله عيه وسلم منه ، ولكن ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسله لجباية الصدقات .

مواقف عمر بن الخطاب
مواقف عمر بن الخطاب

مواقف عمر بن الخطاب ومشاركته في بناء مسجد قباء

ذكرت المصادر التاريخية أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، كان يأتي إلى مسجد قباء في يوم الخميس والاثنين ، وذهب يوماً فلم يجد أحداً من الناس به ، وقال أن هذا المسجد من بناه وأسسه هو ورسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة وأبي بكر الصديق وآخرون وأنهم جميعاً كانوا يحملون حجارته على بطونهم ، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو من وقف وأسسه بيده .

اشترك في صفحتنا : https://www.facebook.com/abjadih

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى