اسلام

فضل سورة الاخلاص

بسم الله الرحمن الرحيم ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَد )
سورة الإخلاص وكذلك من أسمائها : « قل هو الله أحد »، وقد بوب البخاري في ( الصحيح ) باب فضل (قل هو الله أحد) و هي سورة مكية تتكون من 4 آيات وهي السورة رقم 112 من ترتيب سور القرآن الكريم وقد سُميت بذلك لأمرين الأمر الأول أن الله أخلصها لنفسه فليس فيها إلا الكلام عن الله سبحانه وتعالى وصفاته والثاني أنها تُخلص قائلها من الشرك إذا قرأها معتقداً ما دلت عليه وأيضاً كونها مشتملة على أنواع التوحيد الثلاثة وهي توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية وتوحيد الأسماء .
أما فضل سورة الاخلاص وفوائدها عزيزة كثيرة حتى قال الأئمة الأعلام كالدَّارقطني وابن القيِّم: لم يصح في فضائل سورة مما صح في سورة ( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) .

فضل سورة الاخلاص

سورة الاخلاص تعدل ثلث القرآن

من فضل سورة الاخلاص انها تعدل ثلث القرآن ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن ؟ قالوا: وكيف يقرأ ثلث القرآن؟ قال: قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن وفي رواية قال ( إن الله عز وجل جزأ القرآن بثلاثة أجزاء فجعل قل هو الله أحد جزءا من أجزاء القرآن ) ( صحيح مسلم )

سورة الاخلاص توجب الجنة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( أقبلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمع رجلا يقرأ قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وجبت فسألته : ماذا يا رسول الله؟ فقال: الجنة فأردت أن أذهب إلى الرجل فأبشره ثم فرقت أن يفوتني الغداء مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ذهبت إلى الرجل فوجدته قد ذهب ) (صحيح الترغيب والترهيب ) .

حب الله لمحبها

عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث رجلا على سرية وكان يقرأ لأصحابه في صلاتهم فيختم بـ قل هو الله أحد، فلما رجعوا ذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : سلوه لأي شيء يصنع ذلك؟ فسألوه، فقال: لأنها صفة الرحمن وأنا أحب أن أقرأ بها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أخبروه أن الله يحبه ( صحيح البخاري )

سورة الاخلاص من قرأها عشر مرات بني له قصر بالجنة

من فضل سورة الاخلاص ان من من قرأها عشر مرات بني له قصر بالجنة ، عن معاذ بن أنس عن النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال: ( مَنْ قَرَأَ ﴿قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ﴾ حَتَّى يَخْتِمَهَا عَشر مَرَّاتٍ بَنَى اللهُ لَهُ قَصْرًا فِي الجَنَّةِ ) ( مسند الإمام أحمد )

الدُّعاء بها مستجاب

من فضل سورة الاخلاص ان الدُّعاء بها مستجاب باذن الله سبحانه و تعالى ، عن محجن بن الأدرع أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – دخل المسجد فإذا برَجلٍ قد قضى صلاتَه وهو يتشهَّد وهو يقول: ( اللَّهم! إنِّي أسألُك بأنَّك الواحدُ الأحَدُ الصَّمدُ الَّذي لم يلِد ولم يُولَد ولم يكُن له كفوًا أحد، أن تغفِر لي ذنوبي، إنَّك أنتَ الغفُور الرَّحيم»، فقال نبي الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – ثلاثَ مرَّاتٍ:«قَدْ غُفِرَ لَهُ، قَدْ غُفِرَ لَهُ، قَدْ غُفِرَ لَهُ ) ( سنن أبو داوود و مسند الإمام أحمد )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى