اسلامترند

صيام شعبان

حكم صيام شعبان

صيام شعبان ، كان رسول الله صلوات الله عليه يخص شهر شـعبان بمزيد من الطاعات والتقرب لله ، خاصةً بالصيام ، حيث أخبرنا النبي بأنه شهر يغفل عنه الناس ، ففي شـعبان تم تحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام في السنة الثانية للهجرة ، وفي شهر شـعبان فرض الله على المسلمين صيـام رمضان ، وفرضت زكاة الفطر ، و جرت وقائع غزوة بني المصطلق ، ويتساءل بعض المسلمين عن حكم صيامه ، وعن الحكمة من إكثار النبي عليه الصلاة من الصيام فيه .

صيام شعبان

صيام شعبان
صيام شعبان

أيام صيام شعبان

– قالت السيدة عائشة رضي الله عنها :
” لم يكنِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يصومُ شهراً أكثرَ من شَعبانَ ” ، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” إذا بَقِيَ نِصْفٌ من شعبانَ فلا تَصُومُوا ” .
– يجوز الصيام في النصف الثاني من شعبان إذا كان من عادة المرء أن يصوم يومي الاثنين والخميس ، أو يصوم الأيام البيض من كل شهر ، أي أنها عادة صيامه النصف الثاني من شعبان جاز له ذلك .

اقرأ ايضا :
اللهم بارك لنا في شعبان .

– يجوز الصيام في النصف الثاني من شـعبان لمن عقد نيته على قضاء ما فاته من صيـام واجب ، أو لزمه نذر متعلق بصيام ، أو كان صومه كفارة لأمر ما .
– صيام اليوم الأخير من شهر شعبان وهو يسمى يوم الشك ، حيث تكتمل به أيام شهر شعبان ثلاثون يوماً في حال تعذرت رؤية هلال شهر رمضان ليلة التاسع والعشرين من شهر شعبان ، يفضل عدم صيامه ، إلا من كان له عادة صيام ، ووافقت عادته يوم الشك ، كيومي الاثنين والخميس ، أو ما في حكمها ، كقضاء فائت واجب .

اشترك في صفحتنا : https://www.facebook.com/abjadih

– بعض المذاهب ذهبوا إلى أن صوم يوم الشك مكروه بنية التطوع غير المقيد بعادة صيام ، لكن الإمام مالك أفتى بجوازه ، والإمام الشافعي أجازه لمن وافق يوم الشك عنده عادة صيام .
– السلف الذين تبنوا الرأي بالنهي عن سبق شهر رمضان بصوم يوم أو يومين ، استندوا إلى ما جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
” لا تقْدُموا رمضانَ بصومِ يومٍ ولا يومينِ ، إلّا رجلٌ كان يصومُ صوماً ، فلْيصمْه ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق