ترندقضايا اجتماعية

العصمة بيد المرأة

معنى العصمة بيد المرأة

العصمة بيد المرأة ، معنى أن العصمة بيد الزوجة هو تفويض طلاقها إلى نفسها ، كما يمكنها تفويض الطلاق إلى أي شخص ويكون ذلك حسب الإتقاف أثناء عقد القران ، ولكن في فقه السنة الطلاق حق من حقوق الزوج ، فله أن يطلق زوجته بنفسه ، وله أن يفوضها في تطليق نفسها ، وله أن يوكل غيره في التطليق ، وكل من التفويض والتوكيل لا يسقط حقه ، ولا يمنعه من استعماله متى شاء ، وهناك من يخالف هذا الرأي لأن الله تعالى جعل الطلاق للرجال لا للنساء ، وهذا ما سنتحدث عنه في السطور القادمة .

العصمة بيد المرأة

العصمة بيد المرأة
العصمة بيد المرأة

حكم العصمة بيد المرأة

– إذا اشترطت المرأة في عقد الزواج أن يكون الطلاق بيدها فيعد ذلك باطلاً عند أغلب الفقهاء ، فالطلاق يعتبر حق للرجل فهو العرف والمتعارف عليه ، فالرجل هو المسؤول عن الأسرة ، وله القدرة على تحكيم عقله حال حدوث مشكلة ما .

اقرأ ايضا :
ما حكم المرأة التي تطلب الطلاق من زوجها .

– ولكن يرى الحنفية جواز ذلك الأمر إن كان في بداية الأمر حيث أن الزجة هي التي قالت زوجتك نفسي على أن أطلق نفسي متى شئت وشرط موافقة الرجل ، أما المالكية فاعتبروا عقد الزواج مفسوخ إذا كان قبل الدخول حيث إعتبروا أن الله تعالى جعل الطلاق من شأن الرجل ، أما إن قام الزوج بتفويض الزوجة أن تطلق نفسها بعد العقد ، فأكثر العلماء أجمعوا على جواز ذلك .
– يحق للمرأة أن تطلب الطلاق من زوجها إن أساء معاملتها ، أو كان سيئ الخلق ومقصر في أمور دينه ، أو كرهته وخافت أن تقصر في حقوقه نيجة هذا الكره، ولكن إن لم يكن هناك سبب شرعي فلا يحق لها المطالبة بالطلاق .

اشترك في صفحتنا : https://www.facebook.com/abjadih

– يحق للزوجة أن تطالب بالخلع حيث أنها في هذه الحالة تبرئه من حقوقها ، ويكون ذلك إن كرهت زوجها كوجود نقص أو عيب في حواسه ، أو كان ناقص دين لا يؤدي الفرائض من صلاة وصيام أو يشرب الخمر ويرتكب المعاصي والأثام ، وفي حال عدم قيامه بواجباته بالنفقة من كسوة وما إلى ذلك وهو على مقدرة ، وقد تكره أخلاق زوجها بسبب عصبيته الزائدة وقيامه الانتقادات بشكل مستمر ، وكذلك قصر في حقها في المعاشرة ، ولم يعدل في المبيت فلها بذلك أن تطالب بالطلاق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق