شخصيات

وليم شكسبير

وليم شكسبير من مواليد السادس والعشرين من ابريل عام 1564 م ، وتوفي في الثالث والعشرين من ابريل
عام 1616 م ، هو شاعر وكاتب مسرحي وممثل بارز في الادب الانجليزي خاصة والادب العالمي عامة .

نشأة وليم شكسبير

ولد شكسبير في ستراتفورد عام 1564 م ، تزوج في سن الثامنة عشر ، وله ثلاثة من الابناء ، كان وليم شكسبير
الابن الثالث لوالديه ، كان ابوه جون من رجال الاعمال الاثرياء الناجحين ، وكان عضوا في مجلس المدينة ومساعدا
لمأمور التنفيذ .
مر والد وليم بظروف عصيبة بعد ان قلت موارده ، اقيمت دعوى بالمحكمة ضده من اجل ثلاثين جنيها ، صدر
في عام 1580 م امر بالقبض عليه لاسباب غير معروفة ، استطاع وليم ان يعيد مالية ابيه ، في عام 1601 م
توفي والده وكان هناك منزلين بقي باسم عائلة شكسبير .

اعمال وليم شكسبير

كان من اهم اعمال شكسبير هي المسرحيات التي تركت اثرا في الناس ، مثل مسرحية الملك ريتشارد الثاني ،
ومسرحية الملك جون والملك هنري الرابع وكذلك الملك هنري الخامس ، وحلم ليلة منصف الصيف ، وكذلك مسرحية
جعجعة بلا طحن .
كما كتب ايضا على هواك ، وروميو وجولييت ويوليس قيصر ، بالاضافة الى تاجر البندقية.

من اقوال وليم شكسبير

  • أكون أو لا أكون هذا هو السؤال .
  • الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا ألا أمثالهم .
  • هناك أوقات هامة في حي كبير، وان كل الرجال والنساء ما هم إلا لاعبون على هذا المسرح .
  • لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً.. فإذا جاء طلبت منهُ كل شيء .
  • إذا أحببتها فلن تستطيع أن تراها.. لماذا؟ لان الحب أعمى .
  • يمكننا عمل الكثير بالحق لكن بالحب أكثر .
  • الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا للطغاة .
  • يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة .
  • الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه .
  • على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً .
  • إن الغيرة وحش ذو عيون خضراء .
  • الذئب ما كان ليكون ذئباً لو لم تكن الخراف خرافا .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق