حيوانات

الحيوانات المفترسة

الحيوانات المفترسة تأتي في المرتبة الثانية بعد الانسان في الهرم الغذائي ، حيث ان الحيوانات المفترسة تفترس

الحيوانات الاقل قوة منها ، كما انها تتغذى على اللحوم خاصة الحيوانات البرية والحيوانات التي تتغذى على العشب .

من هذه الحيوانات ما يقوم بالاصطياد للغذاء ، وهناك من الحيوانات ما يقوم بالتطفل وخطف الفرائس وتناول اللحوم

الجيف ، تتواجد الحيوانات المفترسة في الغابات اذ هي تعتبر موطنها الاساسي ، منها ما يعيش على اليابسة ، سواء

كانت في المناطق المعروفة بحرارتها الشديدة ، ومنها ما يعيش في المناطق الباردة ، كما ان البحار لا تخلوا من هذا

النوع من الحيوانات .

ماهي الحيوانات المفترسة

الاسد

يعتبر الاسد اشهر واقوى انواع الحيوانات المفترسة ، يمتلك من القوة ما جعله يطلق عليه لقب ملك الغابة ، يطلق

على الذكر اسم اسد بينما الانثى هي اللبوة ، وابن الاسد يطلق عليه اسم الشبل .

يعيش الاسد في الغابات وهي موطنه الاصلي ، كما ان الاسد هو حيوان ضخم يصل وزنه الى مئتين وخمسين كيلو

غرام ، ما يميز ذكر الاسد هو وجود الشعر الكثير حول رأسه ، بينما تكون الانثى بلا شعر .

والاسد يعيش في قطيع وجماعات مكونة من الذكور والاناث ، يقوم الاسد بحماية القطيع من العدو ومن هجوم الاسود

الاخرى ، بينما تتولى اللبوة مهمة الصيد لتأمين الغذاء للقطيع .

الفهد

الفهد هو من اخطر انواع الحيوانات المفترسة على الاطلاق ، كما ان الفهد يحب العزلة ولا يعيش في جماعات ، يقوم

الفهد برحلات الصيد ليلا ، بعد اصطياد الفهد للفؤيسة يقوم بسحبها بأنيابه الى اعالي الاشجار ، وعند عدم توفر فريسة

للفهد ، يقوم بافتراس الثديات الصغيرة والقوارض .

النمر

النمر يتميز بقوته وسرعته ، كما ان النمر يصنف من فصيلة السنوريات ، النمر هو اكثر الحيوانات عرضة للصيد لما يتمتع

بجمال جلده وفروه الذي يكون مخططا او منقطا .

الـ ضبع

الضبع هو احد الحيوانات الذي لا يقوم بالاصطياد الكثير ، ولكنه يتطفل على الفرائس المصطادة من قبل غيره من الحيوانات ،

هو اكثر حيوان منتشر في قارة افريقيا ، يعرف عن الفهد تحركاته في الليل ومهاجمته لبني البشر .

افعى الكوبرا

أحد أنواع الأفاعي المفترسة ، تستطيع أفعى الكوبرا شل حركة فريستها بلدغة من سمها الفتاك ، ثم تنتظر حتى تتوقف

عن الحركة والمقاومة وتبتلعها ، تهاجم الكوبرا الثدييات الصغيرة والطيور والضفادع ، إلا أنها لا تهاجم الإنسان إلا إذا ما

شعرت بتهديد منه .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق