ترند

البحر الميت

الجفاف يهدد البحر الميت

البحر الميت ، يقع في وادي الأردن في الشق السوري الأفريقي ، على الحدود الفاصلة بين الأردن وفلسطين ، ويعتبر بأنه أخفض نقطة على سطح الكرة الأرضية ، حيث يقع بحوالي 400 متر تحت مستوي سطح البحر ، ويعتبر شديد الملوحة لأنه نهاية للمياه التي تصب فيه ، ولا يوجد لها أي مخرج بعده ، وتبلغ مساحته في حوالي 650 كيلو متر مربع في العام 2010 ، والآن المساحات تتناقص حيث كانت مساحات رملية كبيرة على شاطئ البحر تغمرها المياه في السابق ، لكنها الآن أصبحت جافة .

البحر الميت

البحر الميت
البحر الميت

معاناة البحر الميت

– يحذر الخبراء من استمرار انخفاض مستوى مياه البحر الميت ، إلى 34 متراً إضافية ، دون مستوى سطح البحر ، وبذلك يسجل أدنى مستوياته في التاريخ ، وهو ما سيشكل خطراً على وجوده ومحيطه ، ويذكر أن المطاعم التي كانت تطل على الساحل بشكل مباشر ، أصبحت بعيدة عنه ، ما أدى إلى خلوها من الزوار .

اقرأ أيضاً :
مضيق هرمز .

– تبين أن هناك العديد من المساحات الرملية كان يغطيها البحر على الشاطئ ، وخلال الوقت الراهن أصبحت تلك المساحات جافة ، ويعود ذلك إلى ظهور حفر كبيرة وعديدة بالبحر المـيت ، وتسبب في تسرب كميات إضافية من مياه البحر ، ويقول الخبراء أن هذه الحفر تشكلت بسبب تركيبة التربة الضعيفة في المنطقة .
– أحد أهم عوامل نقص مياه البحر ، تحويل مياه نهر الأردن لصحراء النقب بالجنوب ، مما أدى إلى تقليل الموارد المائية التي تصب فيه ، أيضاً زيادة مصانع استخراج الأملاح ، والبوتاسيوم على شواطئ البحر ، والتي ساهمت بشكل كبير بضخ كميات كبيرة من مياه البحر الـميت .
– من العوامل التى أدت إلى إنحسار مياه البحر ، تذبذب سقوط الأمطار ، الأمر الذي أدى إلى تراجع المياه التي تغذي البحر المـيت .

اشترك في صفحتنا : https://www.facebook.com/abjadih

– حيث أنه يتوقع الخبراء نتيجةً للعوامل السابقة ، إختفاء البحر من الخرائط بحلول منتصف القرن الحالي ، وبحسب تقارير بيئية فإن منسوب مياه البحر ، ينخفض بمعدل متر ونصف سنوياً ، حيث أن مساحته تناقصت بمعدل 35% خلال 40 سنة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق