شخصيات

فيدل كاسترو

فيدل كاسترو هو رئيس كوبا السابق من عام 1976 م الى العام 2008 م .

فيدل كاسترو

من هو فيدل كاسترو

فيدل أليخاندرو كاسترو Fidel Alejandro Castro رئيس كوبا منذ العام 1959 وتولى كاسترو في 1965 م منصب أمين الحزب

الشيوعي في كوبا ، وقاد تحويل البلاد إلى النظام الشيوعي ونظام حكم الحزب الوحيد وأصبح في عام 1976 رئيس مجلس

الدولة و مجلس الوزراء وكان أعلى قائد عسكري .

ولد كاسترو في 13 أغسطس 1926 م لوالدين مهاجرين من إسبانيا ، تلقى تعليمه في المدرسة التحضيرية وفي عام

1945م  التحق بجامعة هافانا حيث درس القانون وتخرج منها عام 1950م ثم عمل كمحامي في مكتب محاماة صغير .

الثورة الكوبية

بعد الانقلاب الذي قاده فولغينسيو باتيستا شكّل كاسترو قوّة قتالية وهاجم إحدى الثكنات العسكرية ، وأسفر هذا الهجوم

عن سقوط 80 من أتباعه وإلقاء القبض على كاسترو ، وحكمت المحكمة عليه بالإعدام ولكن الغيت عقوبة الإعدام بعدها ،

وتم تغيير الحكم عليه على كاسترو بالسجن 15 عاماً وأطلق سراحه في مايو  1955م ، ونفي بعدها إلى المكسيك حيث

كان أخوه راؤول ورفاقه يجمعون شملهم للثورة .

قام كاسترو بتأسيس حركة  ال 26 من يوليو وبدأ هو واصدقاؤه في وضع خطط للعودة إلى كوبا ، وعلى متن قارب شراعي

أبحر كاسترو ورفاقه من المكسيك إلى كوبا ، ولم تكتمل الخطة  فتم نصب كمين لهم ولقي العديد من المتمردين مصرعهم .

ونجح فيدل كاسترو ومجموعة من القادة بالوصوا الى الجبال في جنوب كوبا ، ومكثوا هناك لفترة من الوقت وقاموا بالهجوم

على القوات الحكومية والمنشآت .

واستطاعوا أن يقوموا بتنظيم خلايا المقاومة في المدن في مختلف انحاء كوبا ، وفي شهر مايو من عام 1958 اطلق باتيستا

حملة واسعة تهدف الى انهاء حركة التمرد نهائيا ، فسجل فيدل كاسترو وقواته عددا من الانتصارات على قوات باتيستا ، مما

ادى إلى فرار الكثيرين من الجيش .

بحلول نهاية عام 1958 كان الثوار قادرين على الانتقال إلى الهجوم و قام كلا من فيدل كاسترو وجيفارا بالسيطرة على عدد

من المدن ، وفي 1 يناير 1959 فر باتيستا هاربا من البلاد واستطاعت الثورة الكوبية ان تنتصر .

فيدل كاسترو رئيس كوبا

بعد انتصار الثورة قام فيدل كاسترو بتكليف أحد الرأسماليين الذين تبنوا فكر الرئيس الأمريكي توماس جيفرسون والرئيس

ابراهام لونكولن برئاسة الحكومة و ذلك لتفادي أي هجوم أمريكي على الثورة البكر ، كما حدث في غواتيمالا وبعد أن سيطرت

الثورة على كوبا كاملة بدأ بتأميم كل الصناعات المحلية والمصارف وتوزيع ما تبقى من الاراضي للفلاحين ، مما اثار الفزع فى

الولايات المتحدة و أدى ذلك إلى عقود من الصراع بين كوبا والولايات المتحدة .

ففي ابريل نيسان عام 1961 م ، حاولت الولايات المتحدة إسقاط الحكومة الكوبية من خلال تجنيد جيش خاص من الكوبيين

المنفيين ، لاجتياح جزيرة كوبا وتمكنت القوات الكوبية في خليج الخنازير ، من ردع المهاجمين وقتل العديد منهم واعتقال

ما يقارب الف شخص وبعد ذلك بعام واحد بدأت ازمة الصواريخ السوفيتية الشهيرة التي كادت ان تجر العالم الى حرب ذرية .

بدأت الأزمة عندما وافق كاسترو على نشر صواريخ روسية نووية في بلاده على أعتاب الولايات المتحدة ، حيث انتهت الأزمة

بقبول الاتحاد السوفييتي إزالة الصواريخ الكوبية ، شريطة أن تتعهد الولايات المتحدة بعدم غزو كوبا والتخلص من الصواريخ

البالستية الأمريكية في تركيا ، مما أدى لاستتباب الأمن وزوال الخطر عن كوبا و لكن اتسمت العلاقة بين الولايات المتحدة

وكوبا بالعدائية .

وفاة فيدل كاسترو

استقال فيدل كاسترو من رئاسة كوبا ومن قيادة الجيش في 19 فبراير 2008 م وتولى زمام السلطة في كوبا من بعده

شقيقه راؤول كاسترو .

وتوفي فيدل كاسترو في هافانا عاصمة كوبا يوم السبت بتاريخ 26 نوفمبر 2016 م ، عن عمر يزيد على 90 عاماً حيثُ جاء

إعلان الوفاة على لسان شقيقه راؤول كاسترو حيث قال راؤول عبر التلفزيون الوطني : ( توفي القائد الأعلى للثورة الكوبية

في الساعة 22.29 هذا المساء ) .

أكد أن الجثة ستحرق بناء على رغبة عبر عنها الرفيق فيدل وأعلن مجلس الدولة في بيان أن رماد  الزعيم فيدل كاسترو

سيجوب كل أنحاء البلاد مدة أربعة أيام .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق