ترند

عيد النيروز في التقويم القبطي من ابتكار المصريين القدماء

عيد النيروز في التقويم القبطي أول من ابتكاره المصريين القدماء ، ان التقويم القبطي او التقويم المصري ، تقويم شمسي من وضعه هو المصريين القدماء وذلك ليتم تقسيم السنة إلى ثلاثة عشر شهر ، وان هذا التقويم يعتمد على دورة الشمس ، وان التقويم المصري من أول التقاويم المعروفة لدي البشرية ، كما انه دقيق جداً ، حيث يعتمد عليه حتي الآن شريحة كبيرة من المزارعين المصريين لمتابعة مواسم الزراعة وجني المحاصيل التي يتم زراعتها في العام .

عيد النيروز في التقويم القبطي أول من ابتكاره المصريين القدماء

عيد النيروز في التقويم القبطي أول من ابتكاره المصريين القدماء
عيد النيروز في التقويم القبطي أول من ابتكاره المصريين القدماء

ما هو عيد النيروز عند المصريين

ان التقويم المصري كان يحمل اسماء كثيرة من الآلهة الفرعونية وذلك تم اطلاق اسمه على الشهور ، فأن بداية التقويم المصري هو شهر توت وقد أطلق عليه مؤخراً إله العلم وانهم كانوا يحتفلون به في الدولة الفرعونية قديماً وذلك لمدة اسبوع ، ولا يزال الأقباط يحتفلون حتي الآن يحتفلون بهذا العيد ويطلقون عليه عيد النيروز .
فأنه بالهيروغليفية الشهر الثاني يسمي ” بي ثب وت ” وهو اسم إله الزراعة عند المصريين القدماء، وانه الشهر التالي لعيد النيروز، ام الشهر الثالث يدعي ” هاتور ” وانه إله الزينة والجمال حيث ان الارض تتزين بالزرع والمحاصيل ، ولان هذا التقويم تقويم دقيق جدا في الحساب ، يعمل به حتي الآن في مصر وذلك في طبقة المزارعين .

للمزيد يرجى زيارة قسم ترند للطلاع على احدث الاخبار .
اشترك في صفحتنا : https://facebook.com/abjadih

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق