مقابلة عمل

تقنيات التفاوض والمقابلة

ما هي تقنيات التفاوض والمقابلة ؟

تقنيات التفاوض والمقابلة ، التفاوض هو حوار يتم إقامته بين أكثر من طرف للوصول إلى اتفاق للمساهمة في إيجاد حل نزاع معين ، بينما المقابلة فهي عبارة عن لقاء أو محادثة تنشأ بين شخص ومجموعة من الأفراد الذين يوجهون لهذا الشخص مجموعة من الأسئلة للتعرف على حياته وخبراته قبل قبوله في العمل ، ومن خلال هذا المقال سوف نذكر لكم أهم تقنيات التفاوض والمقابلة .

تقنيات التفاوض والمقابلة

تقنيات التفاوض والمقابلة
تقنيات التفاوض والمقابلة

جميع تقنيات التفاوض والمقابلة

لكلا من مفهومي المقابلة والتفاوض تقنيات مختلفة يتم الاعتماد عليها للوصول إلى النتائج المطلوبة وتحقيق النجاح المرجو من إقامة حوار المقابلة ولقاء التفاوض ، حيث تعتمد نجاح المقابلة في الوصول إلى أهدافها على مجموعة من التقنيات الخاصة من أهمها :

اقرأ أيضاً :
اسئلة الانترفيو للمبيعات واجابتها .
امثلة على المهارات الشخصية .
تكلم عن نفسك .

تقنيات التفاوض والمقابلة
تقنيات التفاوض والمقابلة

– التخطيط الجيد للمقابلة والتي يتمثل في توقيت المقابلة وتوفير وقت معين لكافة الأشخاص المتقدمين للمقابلة ، وتخصيص مكان معين لإجراء المقابلة والذي يوفر مساحة واسعة وإضاءة وتهوية وتدفئة خاصة .
– قراءة السيرة الذاتية للأشخاص المرشحين للمقابلة من أجل هدف القبول في الوظيفة ، والسيرة الذاتية هي عبارة عن مجموعة من البيانات والمعلومات الخاصة بالشخص المتقدم للوظيفة والتي تساعد في معرفة ممثلي جهة العمل في التعرف عليه وعلى حياته .
– هيكل المقابلة والتي تحسن من نوعية وطبيعة المقابلات الشخصية ، وتساهم في تنسيق الاختيار من بين المترشحين إلى المقابلة .
– تقنيات الأسئلة والتي يتم اختيارها بشكل دقيق من أجل التعرف على كل ما يتعلق بالشخص المتقدم إلى الوظيفة ، وهناك أسئلة مفتوحة وأسئلة مغلقة يتم طرحها على الأشخاص المرشحة للحصول على معلومات كافية عن حياتهم العملية .

تقنيات التفاوض والمقابلة
تقنيات التفاوض والمقابلة

اشترك في صفحتنا : https://www.facebook.com/abjadih

كذلك يعتمد حوار التفاوض في نجاحه على بعض التقنيات الخاصة في التفاوض منها :

– تنفيذ الواجبات التي يأتي بها الشخص المتفاوض ، هذا مع الحصول على بعض البيانات الخاصة بالأطراف المشاركة معه في المفاوضات .
– استخدام الشخص المفاوض أسلوب تطبيق مقياس العدد وذلك من أجل قياس مدى القوى الموجودة بين الشخص المفاوض وبين الشخص المناظر له في التفاوض .
– عدم تفكير الشخص المفاوض فقط في فوزه وهزيمة النظراء ، بل الأهم من ذلك تحديد الأهداف المرجوة وتطبيق الأساليب التي تساعدهم في الوصول إليها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق